shababdemiana

    الإدمان الكمبيوتري DR:computer

    شاطر

    menatefa
    عضو متألق
    عضو متألق

    عدد الرسائل : 177
    تاريخ التسجيل : 05/10/2007

    default الإدمان الكمبيوتري DR:computer

    مُساهمة من طرف menatefa في الإثنين أكتوبر 22, 2007 10:11 am

    الإدمان الكمبيوتري

    --------------------------------------------------------------------------------

    نيافة الأنبا موسي

    صديقى/ صديقتى ... الأحباء ... إنتبهوا ...

    بعد أن تحدثنا عن الكمبيوتر والإنترنت وهما إحدى أهم آليات العصر الحديث، وعن أهميتها فى عبورنا القرن 21، أرى أنه من الضرورى، الآن أنوه عن ظاهرة بدأت تنتشر فى بلاد أوروبا وأمريكا، وهى ظاهرة إدمان الكمبيوتر، والإنترنت. وهى إحدى مشاكل سوء الإستخدام المفرط لهما.

    وهذه مشكلة معقدة تزداد، نتيجة للإنتشار السريع لإستخدام الكمبيوتر والإنترنت حول العالم.

    وإدمان الكمبيوتر والإنترنت، مثله مثل أى إدمان. وهو يعنى سوء إستخدام الفرد للكمبيوتر أو الإنترنت، لتعديل حالته المزاجية، مما يؤثر سلبياً على عمل الفرد، أو دراسته، أو علاقاته الشخصية، أو الأسرية، أو المجتمعية. ويصبح إستخدامه للكمبيوتر للحصول على حالة مزاجية جيدة. وتشير الدراسات إلى أن مدمنوا الكمبيوتر أو الإنترنت هم الأشخاص الذين يعانون من الإكتئاب، والضغوط، والوحدة، والإنطواء. والذين يعانون من مشاكل أسرية صعبة... وقد أصبح إدمان الكمبيوتـر الآن مشكلـة صعبة، وذلك لأن تكنولوجيا الكمبيوتـر هى أسرع الصناعات نمواً فى العالم، والإعتماد المتزايد علـى الكمبيوتـر
    طلباً للمعلومات المختلفة فى جميـع المجالات، وتخزينهـا وإستدعائهـا، وللألعاب واللهو وسوق المال، والتسوق، والترويج للمنتجات المختلفة من السلع، وللسوق من الممكن أن تكون وبالاً على الإنسان إن لم يستخدمها بطريقة صحية وغير ضارة، وبدلاً من أن نستخدمها، تستخدمنا، بل وتستعبدنا وهذا هو الإدمان.

    وتقول د. أورذاك بجامعة هارفرد أن هناك قسم خاص بمستشفى ماكلين لعلاج مشاكل الإدمان هذه، وتقول أيضاً أن هذه الإضطرابات نلاحظها فى الأشخاص الذين يجدون أن معايشة الواقع من خلال شاشة الكمبيوتر والإنترنت، أفضل من معايشة الواقع اليومى فى الحياة.

    ولإدمان الكمبيوتر والإنترنت أعراض مثل أى مرض آخر، منها النفسى ومنها الجسمى..
    والأعراض النفسية تتمثل فى :

    1- الإحساس بالرضا والنشوة عند استخدام الكمبيوتر أو الإنترنت.
    2- عدم السيطرة على وقت إستخدام الجهاز.
    3- عدم القدرة على كبح الرغبة فى زيادة وقت استخدام الأجهزة.
    4- تجاهل الأسرة والأصدقاء.
    5- الشعور بالفراغ والإحباط والإضطراب، عند عدم استخدام الكمبيوتر.
    6- مشاكل فى العمل أو الدراسة.
    7- الكذب على الأصدقاء والأسرة، بشأن الأنشطة التى تزاول بواسطة الكمبيوتر والإنترنت.

    أما الأعراض الجسدية تتمثل فى :

    1- إضطرابات فى أصابع اليد.
    2- جفاف العين.
    3- الصداع النصفى.
    4- آلام الظهر.
    5- اضطرابات غذائية وإهمال الواجبات.
    6- عدم المواظبة على النظافة الشخصية.
    7- اضطرابات أثناء النوم.

    وإدمان الكمبيوتر تم تشخيصه بواسطة أخصائيين كثيرين فى مجالات متعددة من الطب، من أخصائيون طب الأسرة، كما أن تقارير العيادات النفسية تشكو بإزدياد من مشاكل مرتبطة بإستخدام الكمبيوتر، وأيضاً العديد من رؤساء الأقسام يعانون من زيادة الإستخدام الغير لائق للكمبيوتر، من قبل الطلاب مع كسر بعض اللوائح والقوانين، بالإضافة إلى تدنى المستوى الأكاديمى والفشل.
    والمحامون يـرون أن زيـادة إستخـدام الكمبيوتـر قـد أصبـح مـن الأسبـاب الرئيسيــة للطــلاق. وتقـول د. اورذاك أنه يمكن العلاج من إدمان الكمبيوتر.

    ومن الوسائل العلاجية... هى تدريب المريض على التعرف على المشكلة، وكيفية حلها، وتنمية مهاراته لتجنب الإنتكاسة ونرى أن العلاج غالباً ما يكون بالعقاقير، ومجموعات التدعيم، والتأهيل للأشخاص المعرضين لهذه المشاكل.

    أحبائى أردت أن أشير لهذه الظاهرة التى بدأت تنتشر فى البلاد العربية، لإنتشار إستخدام الكمبيوتر والإنترنت بها ولها الآن عيادات ومؤسسات للعلاج بالخارج. وأشعر أن هذه المشكلة بدأت تتسرب إلينا، وسوف نراها بصورة أوضح فى الأيام القادمة كنتيجة طبيعية لسرعة وإنتشار استخدام الكمبيوتر. أردت أن أسرع بدق ناقوس الخطر قبل حدوثه. علّنا ننتبه، وكما قيل فى قاموس الطب أن الوقاية خير من العلاج.
    __________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 12:30 pm