shababdemiana

    أنا عاوز اترهبن

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 99
    العمر : 30
    تاريخ التسجيل : 28/09/2007

    default أنا عاوز اترهبن

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد سبتمبر 30, 2007 11:19 pm

    عدد لا بأس به من الشباب فكروا , او يفكرون في الرهبنة(الحياة الديرية) بعيدا عن صخب العالم والام ضجيجه
    ويمكننا تقسيم هؤلاء الي فريقين.
    + فريق يري ان الحياة الديرية انسب لخلاص نفسه ونموه في محبةالمسيح.
    + وفريق اخر يرياها مناسبةلاخفاء ضعفاته والهروب من التزامات يعجز عن الوفاء بها.
    ما هي الرهبنة:
    ان الرهبنة هي احد الوسائط التي تقودنا الي هدفنا الاسمي الا وهو محبةربنا يسوع المسيح.
    الرهبنة تناسبشخصا معينا بامكانيات معينة وظروف خاصة , وكثيرون وهم في البتولية اوالزيجة:
    ارضوا الرب تماما مثلالرهبان, بل من سبق منهم اهل البراري الي الملكوت......
    * دوافع غير سليمة وراء الرغبة في الرهبنة :
    -------------------------------------
    1 - عدم انسجام الشاب مع افراد اسرته. بسب المشاكل العائليةالمختلفة.
    هنا ونقول انه من الافضلان يظل هذا الشاب الي جوار اسرته الي ان تتحسن احوالهم المادية كانت اوالاسرية
    ويحاول جاهدا ان يكرز هوبالفضيلة بينهم, وعندها سيحتاج الامر الي دوافع ايجابية للرهبنه بعد التأكد من
    خلو الرغبة من الدافعالسلبي.
    2 - عدم اقتناعه بنوعيةالعمل الذي يباشره, الاضطهاد الذي يعانيه او الفشل في عمله
    هنا هو يهرب من الضيقات.. ومن ادراه ان الدير يخلو منالضيقات, فالانسان الهارب من ضيقات العالم فأنه حتما سيتعب من هفوات الرهبانواساءتهم العفوية.
    3 - ليست لديالشاب القدرة علي مواجهة المجتمع, وهذا سبب نفسي.
    لابد ومن اللازم لكي انمو روحيا: ان اتخلص اولا من ايةمشاكل نفسية , ولذلك نردد في القداس الالهي في اوشية المرضي : ايها الطبيب الحقيقيالذي لانفسنا واجسامنا.........
    4 - وقد يفشل شاب في مشروع زواج..... وقد يتكرر الفشل لاكثر منمرة
    نقول : ضروري جدا ان يكون طالبالرهبنة مؤمنا ايمانا قويا بالزواج كسر من اسرار الكنيسة, يحل فيه الروح القدسكبقية الاسرار , كما يسأل نفسه: هل اذا قدر له الزواج سيكون زواجا ناجحا وابا حنوناقادرا علي تحويل البيت الي كنيسة صغيرة ام لا ؟
    5 - وربما يتعثر اخر في دراسته .
    وهنا نقول له الفشل في الحياة الدراسية لا يجب ان يكوندافعا للتفكير في الحياة الرهبانية, الا قلة اضطرتهم
    ظروفهم الاسرية الي هجرة الدراسة للعمل مشاركة في تحمل عبءالمسئولية....
    6 - واحيانا يصاب شاب , فتخلف له الاصابة عاهة مستديمة ظاهرة او خفية, مما يدفعة الي الهرب من السنةالناس
    واصابعهم .
    وهنا نقول لهذا الشاب انه قد يكونمن الافضل له ان يتزوج , فيجد الزوجة التي تخدمه وتحنو عليه , وتشاركه الامهواتعابه , ثم يجد الاولاد الذين يخففون عنه الامه, ويجد في كل هؤلاء عزاءا وسوانا . الا اذا كانت له رغبة قديمة
    فيالرهبنة بدوافع ايجابية سليمة قبل الاصابة.
    7 - او خادم غير راضي عن خدمته في الكنيسة .
    وهذه تعد في الحقيقة: مثالية مرضية. وبدلا من هجرة الخدمةوالكنيسة والعالم , يمكنه ان يساهم باي عمل ايجابي يقدمه في صمت , مصليا من اجلالاخرين.وربما بعد ذلك تختفي الرغبة في الرهبنة.
    8 - او تأثر وقتي .. , كزيارة للدير ,او قرائة لسيرة احد منالقديسين, او او حديث روحي مع احد الرهبان.
    وهنا ننصحه ونقول له: اياك ان تتخذ قرارا وانت في حالة غير طبيعية( غيرعادية) فأنك حتما ستندم
    عندما تعودالي طبيعتك.
    9 - قد يظن ان ارهبانفي راحة.
    نقول ان الرهبنة مسؤلية .. الراهب مسؤل عن كل صدقة تأتي الي الدير ولا يتعب مقابلها جسديا , وفي مخدعه مصليا
    من اجل مقدميها . لا سيما انالراهب - اي راهب- لا بد له ان يعمل فقد قيل: ان الراهب الذي يعمل يحاربه شيطانواحد واما الذي لا يعمل فتحاربه ارواح لا تحصي.
    10 - او رغبة في وظيفة كنسية او مركز قيادي, ولكن هذا ما هوالا تعلق بالاحتمال والذي يحدث ان مثل هذا الشخص
    يبدأ بعد قليل في القلق والتساؤل بعد فترة وجيزة, فينصرفبذلك عن امر خلاصه.
    11 - او انتقامامن اسرته وذويه...
    ولكن بعد فترةستهدأ ثورة غضبه , ولكن الخطورة في ذلك ان تهدأ مشاعره بعد ان يصيرراهبا.
    12 - او لانه نذر نفسه للهبدون دراسة واعية للامر منذ ان كان صغيرا. فكيف يحنثبالوعد؟
    ونقول ان التفكير فيالرهبنة يلزم ان يكون بارشاد ومشورة اب الاعتراف فاذا كان قد تسرع فيما يسمي بالنذروهو
    في سن صغير , فيمكن مناقشة ابالاعتراف في ذلك, وسيحالله اذا رأي ان وسيله اخري غير الرهبنة سوفتناسبه.
    --------------------------------------------------------------------
    يقول القديس باسليوس في قوانينه -- مجيبا علي سؤال وجه اليهبخصوص قبول المبتدئين في الرهبنة واخبارهم-قال:
    لذلك ينبغي لنا عند تقدمهم الينا نستقصي بثبات عن سيرتهمالاولي , واما الذين اقبلوا الينا راجعين عن سيرة رديئة
    (خبيثة) وعادات مخلة , فينبغي ان يفحصوا زمانا لئلا يكونواغير ثابتين ومنقلبين الي اللذه. لان هؤلاء قريبوا الانقلاب وانقلابهم ليس انهم لايسفيدون فحسب, بل ويصيرون سببا لخسارة كثيرين. اذ يطرحون علي سيرتنا هوانا مملوءاكذبا.."
    اذا كانت الرهبنة هي طريقي فكيف اعرفذلك؟

    +++++++++++++++++++++++++++
    الله يريد ان جميع الناس يخلصون والي معرفة الحق يقبلون, الله يهمهالطريق( انا هو الطريق) لكنه يترك لك الوسيلة,
    ويمكنك ان تعتبر ان الرهبنة تناسبك اذا توفرت اليك هذهالدوافع (الشروط) كلها او اكثرها...
    ما ان تحدثك افكارك عن الرهبنة الا وتدخل مخدعك وتركع امام الله فيمسكنة طالبا مشورته, نعم فالامر جد خطير,
    واجعل ذلك طلبة دائمة في كل صلاة تقدمها له . قل (.. اريدك يا رب وحدكوليس سواك, ومعك لا اريد شيئا علي الارض (مز73)
    اريد ان اشبع بك في حديث لا ينقطع وشفاه لا تفتر عنتسبيحك, ليست لي رغبة خاصة فانت هو كل رغباتي مجتمعة معا,
    لا اختيار لي في مكان ما, ولكنك انت ملكوتي ونصيبي..
    ارجوك يا رب ساعدني لكي لا انخدعوانساق الي تقديرات هي المنطق وحده.. أؤمن انك في كل موضع,
    واؤمن انني ساستمتع بكل مواهبك ووعودك اينما كنت, وانماطلبتي اليك في هذه المرة : ان تكون الوسيلة مناسبة معامكاناتي,
    نفسية كانت امجسدية.
    بعد ذلك اجلس مع ذاتك جلسةهادئة , متوخيا الصدق التام والصراحة الشديدة مع نفسك موجها لها مثل هذهالاسئلة:

    + هل استطيع ان ابقيبدون اسرتي واحبائي؟
    +هل استطيع انارضي باي نوع من الطعام؟
    +هل احتملبقاء جيبي خاويا علي الوام وهو الذي اعتاد ان يثقله المال؟
    +هل استطيع ان احتمل وضعي مع كل الباقين في الدير في كادرواحد وتحت إمرة شخص ربما يصغرني سنا او علما؟
    +هل استطيع ان اترك شكلي واسمي ومسكني , واستبدل الجميع ببدائلجديدة؟
    +ما هو مدي اشتياقي للصلاة -- هل هي واجب مقدس أم هي ذبيحة حب وحديث لا ينقطع مع الله الذي وهبته قلبكوامانيك؟
    +وماذا عن التسبيح؟ *
    وماذا عن محبةالهدوء؟
    وسؤال اخير : والي كم منالوقت تستطيع ان تقبل هذه التنازلات وتصبر عليها؟
    ولكن مهلا .. فقبل ان تقابل كل هذه الاسئلة بالايجاب فيثقة, فكر جيدا واسال نفسك هل تستطيع ان تنتقل من مجرد
    الرغبة الاكيدة الي الاختبار , او بعبارة اخري , ان تتحولمن الخبر الي الخبرة ؟ اي من القول الي العمل ؟

    * كثير من طالبي الرهبنة يؤرقهم عدم المامهم باللغةالقبطية والتسبحة , ولكن لا بأس في ذلك
    فكل هذه يمكن التغلب عليها في الدير , علي ان تكون بقية العلاماتمستوفاه بقدر ما.

    ----------------------------------------------------------------------------------------
    الانسان اللى بيفكر فى الرهبنة لازم فى البداية ياخد راىاب اعترافة وما يمشيش لوحدة من غير مرشد لان الطريق دة صعب جدا ومحتاج معونة وربناباعت لينا مرشدين كتير ومش اول ما يجى لنا فكر نجرى وراه لكن لازم نصلى كتير وربناهيرشد اكيد لازم يكون عند اللى عايز يترهبن قدرةكبيرة على الحب والتسامح وكمانالخدمة
    الرهبنة مش مجرد عيشة جوةالدير وبس لكن هى صلاة باستمرار وعمل والشغل جوة الدير بيكون كتير متكونش فاكر انكهتروح تعيش جوة قلاية لوحدك وخلاص لا انت هتعيش وسط مجمع رهبان هتتفاعل معاهموهتشتغل معاهم

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 8:56 am