shababdemiana

    كنيسة قبطية أرثوذكسية ماذا يعرفون عنك 3

    شاطر

    menatefa
    عضو متألق
    عضو متألق

    عدد الرسائل : 177
    تاريخ التسجيل : 05/10/2007

    default كنيسة قبطية أرثوذكسية ماذا يعرفون عنك 3

    مُساهمة من طرف menatefa في الثلاثاء فبراير 26, 2008 6:36 am

    في زمن الإمبراطورية الرومانية



    • قد لعب بطارِكة وباباوات الإسكندرية دوراً قياديّاً في اللاهوت المسيحي، تحت سلطة الإمبراطورية الرومانية الشرقية بالقسطنطينية (ضد الإمبراطورية الغربية بروما). وكان يتم دعوتهم إلى كل مكان ليتحدَّثوا عن الإيمان المسيحي.
    • دور الكنيسة في مجمع خلقيدونية.
    • الإضطهاد الذي بدأ ربما من يوم الإثنين الموافق 8 مايو 68م. (بعد عيد القيامة)، عندما إسْتُشْهِد القديس مارمرقس الرسول، بعد جَرّه من قدميه عن طريق الجنود الرومان وجابوا به كل شوارع الإسكندرية وزِقاقها.

    صليب قبطي




    الفتح الإسلامي


    تم السماح للأقباط بممارسة شعائرهم الدينية بحرية، وكانو مستقلين بدرجة كبيرة، كانوا يدفعوا الجزية(الضرائب)، لحمايتهم كـأهل الذِّمة. الكنيسة تمتّعت بفترة سالِمة، و تقول المصادر المسلمة أن نتيجة لسماحة الإسلام فقد بدأ تغيُّر الوجه المسيحي لمصر مع بدايات الألفية الثانية تغيَّر وجه مصر الغالِب من المسيحية وأصبحت مصر غالبيتها إسلامية على نهايات القرن الثاني عشر وأصبحت العربية اللغة المتداولة بدلا من القبطية. أمّا المصادر المسيحية فتقول أن نتيجة لفرض الجزية وعدم تمكن الناس الفقراء من دفعها قام العديد من المصريين الفقراء آنذاك بالتحويل إلى الاسلام لتفادي دفع الجزية .
    ويعيش الاقباط مع المسلمين في مصر في تساوي كامل في الحقوق و الواجبات.
    اختلف المسلمون على مدى 14 قرنا من الزمان على نظرتهم للمسيحيين عموما لأنه في الإسلام هناك نصوص تعتبرهم أهل ذمة و أقرب للمسلمين. فمثلاً الحادثة الشهيرة التي تمت في عصر الخليفة عمر الخطاب عندما ضرب ابن والي مصر وفاتحها عمرو بن العاص أحد الأقباط بالسوط فأشتكى القبطي للخليفة عمر فأمر بأحضار عمرو وابنه وأمر بان يضرب ابن عمرو بالصوت كما ضربه بل وامره ان يزده حتى قال له القبطي انه رضي.
    في الأونة الأخيرة حصلت بعض المناوشات بين المسلمين و الأقباط ، فقد تم حرق العديد من الكنائس من قبل الجماعات الاسلامية المتطرفة .

    خلال القرن الماضي


    لَعِبَت الكنيسة القبطية دوراً هاماً في الحركة المسيحية العالمية. فالكنيسة القبطية هي من أول الذين أنشأوا مجلس الكنائس العالمي. وقد ظلّت عضواً في هذا المجلس حتى عام 1948م. والكنيسة القبطية كذلك هي عضواً في مجلس كل كنائس أفريقيا ومجلس كنائس الشرق الأوسط. وتلعب الكنيسة القبطية دوراً هاماً في إدارة الحوار لحل الإختلافات الجوهرية بينها وبين كنائس الكاثوليك، والأرثوذكس الشرقيين، والمشيخيين، والبروتستانت. وقد بدأ حال الأقباط يتحسَّن في بدايات القرن التاسع عشر، مع حُكم محمد علي الذي إتّسَم بالإستقرار والتسامُح. فقد إنسحب النظر إلى المجتمع القبطي كقطاع منفصل.

    إحصائيات


    إحصائيات عام 2004 تُشير إلى أن عدد الأقباط بنسبة 6% مقابل 94% من المسلمين ويبلغ تعداد مصر حسب آخر الاحصائيات 76،117،421 مليون (المصدر:The World Factbook)وهم يُشاركون ويحضرون القداسات الإلهية يومياً في آلاف الكنائس القبطية بمختلف محافظات مصر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 7:37 pm