shababdemiana

    تاريخ الكنيسة الشرقية القديمة

    شاطر
    avatar
    Marmar
    عضو متألق
    عضو متألق

    انثى
    عدد الرسائل : 215
    العمر : 29
    تاريخ التسجيل : 12/10/2007

    default تاريخ الكنيسة الشرقية القديمة

    مُساهمة من طرف Marmar في الجمعة فبراير 22, 2008 5:53 pm

    تاريخ الكنيسة الشرقية القديمة


    ان الكنيسة الشرقية القديمة هي امتداد تاريخي للكنيسة الأولى التي أسست في أرض ما بين النهرين في القرن الأول للميلاد.

    فقد انطلقت المسيحية من فلسطين، وأرسل السيد المسيح تلاميذه الاثني عشر.. ورسله الاثنين والسبعين لنقل البشارة إلى كل بقاع الأرض.

    ووصل مار أدى ومار ماري (من الاثنين والسبعين) إلى العراق وبشروا بالمسيحية، وهناك تقليد يقول أن مار توما الرسول (من الاثني عشر) قد مر أيضا بالعراق وبشر بالمسيحية وهو في طريقه إلى الهند.

    وهكذا نشأت الكنيسة الشرقية في العراق مع انطلاق المسيحية، وأقيمت أول كنيسة في منطقة كوخي (المدائن ـ سلمان باك) حاليا، ولا زالت آثارها باقية حتى اليوم.


    ثم توسعت المسيحية وتوسع معها إنشاء وبناء الكنائس. وعاشت الكنيسة فترات مضيئة وأخرى مظلمة.

    الفترات المضيئة كانت بانتشار الإيمان واعتناق الناس المسيحية، أما الفترات المظلمة فكانت خلال فترة الاحتلال الفارسي للعراق حيث عانى المسيحيون مختلف أشكال القمع والمطاردة والقتل الجماعي، وحتى الفتح الإسلامي في نحو القرن السادس الميلادي، حيث عاشت الكنيسة مرحلة آمنة.


    وخلال القرون الأولى من المسيحية حصلت بعض الانقسامات المذهبية في الكنيسة بسبب الخلاف على طبيعة شخص السيد المسيح له المجد (ألوهيته وناسوته) وساهم في الخلافات اختلاف اللغات والصطلحات المستخدمة، فكان أن انقسمت الكنيسة الواحدة إلى عدة كنائس مستقلة الرئاسة، ثم كانت في القرون الأخيرة الإرساليات التبشيرية للكنيسة الغربية المتمثلة بالكنيسة الكاثوليكية ومقرها الفاتيكان في إيطاليا، فتبعت بعض الكنائس الشرقية الكنيسة الكاثوليكية، فيما ظلت كنائس أخرى محتفظة باستقلايتها ومنها كنيستنا الشرقية التي شهدت هي الأخرى في النصف الثاني من ستينيات القرن الماضي انقساما آخر بسبب التقويم، وصار لها اليوم رئاستين، لكنها تبقى كنيسة واحدة بلاهوتها وطقوسها وتاريخها ولغتها وشهدائها.

    ونعتبر أن الكنيسة الشرقية القديمة هي الامتداد الشرعي والأكيد للكنيسة الأولى التي تشكلت في كوخي.

    ولها اليوم أبرشيات في عدد من المحافظات العراقية بالإضافة إلى أبرشيات كبيرة في الولايات المتحدة واستراليا ونيوزيلندا وعدد من الدول الأوروبية وسوريا، فضلا عن انتشار أبنائها في مختلف دول العالم.

    فضلا عن احتضانها لنشاطات إيمانية وثقافية واجتماعية مختلفة. إذ تصدر رئاسة الكنيسة منذ عام 1997 مجلة فصلية إيمانية باسم "الأفق" تعنى بنشر المواضيع التوعوية لا سيما في المجال الديني والثقافي، وهناك لجان شبابية في مختلف الرعيات تقوم بالنشاطات الدينية والثقافية المختلفة من أجل توعية الشباب وتثقيفهم دينيا. وتسعى الكنيسة إلى دعم أبنائها ماديا واجتماعيا وبحسب إمكانياتها وفي ضوء تبرعات المؤسسات الخيرية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 7:45 pm